blog_arcl_1-01

حان دورك لركوب قطار التطوّر

شهدت بداية القرن الواحد والعشرين تطوّراً مذهلاً في عالم تكنولوجيا المعلومات، لا سيّما مع ظهور أجهزة جديدة مثل الهواتف النقالة والحواسيب الشخصية وغيرها الكثير. لكن إذا ما نظرنا إلى موقعنا اليوم من ذلك، سندرك أن كل ذلك لم يكن سوى البداية وأننا قد قطعنا أشواطاً منذ ذلك الحين. فكلّ شخص يواكب التطوّر اليوم، يملك على الأقلّ كمبيوتراً محمولاً وهاتفاً ذكياً، وربما لوحة ذكية أيضاً. والهدف؟ مواكبة العالم بأسره من خلال هذه الشاشات الصغيرة التي ترافقنا أينما ذهبنا… لدرجة الإدمان.

وداعاً لشاشات التلفزيون التي كانت تأخذ أغلب أوقاتنا لتوصل لنا الخبر قصيراً أو مشوّهاً أو ناقصاً. فلنرحّب بالتبادل الرقمي للمعطيات والزخم المذهل للبيانات وتدفّقها المتواصل عبر وسائل المعلومات السريعة والمتطوّرة. هذه هي الشبكة البشرية الجديدة التي اختصرت جميع المسافات وأدّت إلى ملايين العلاقات التي سرعان ما تحوّلت إلى مسرح لعالم الإعلان والإعلام والأعمال بلا شكّ.

أين الشركات العالمية من هذه الحقبة المتطوّرة من حياتنا، وكيف بإمكانها الاستفادة من كل هذا الزخم حول الانترنت والعالم الرقمي، بهدف توسيع آفاقها وتخطّي عقبات متعدّدة مثل المسافات، واختلاف اللغات وارتفاع سعر الإعلانات؟ بشكل عام، كانت تلجأ هذه الشركات إلى الإعلانات المرئية والمسموعة لتنشر إسمها وخدماتها، وكان ذلك مكلفاً جداً بلا أيّ شكّ.

إلا أنّه اليوم، صار التوسّع والشهرة أسهل من أي وقت مضى. سنختصر ذلك بكلمتين صغيرتين: الموقع الإلكتروني. صار لكل شركة اليوم موقعاً إلكترونياً تعرض فيه كل ما أرادت، من الخدمات إلى الرؤية والمهمة والقيَم والفريق العامل والفروع ومناطق عملها والخ… يمكّنها ذلك من الوصول إلى أي شخص حول العالم من دون بذل أي جهد. لكن الأروع من ذلك اليوم، هو أنها صارت قادرة على الوصول إلى من تريد مستخدمة لغته الخاصة وذلك بفضل مواقع مثل دَك وَك. مهمّة هذا الموقع مساعدة أي شركة على تكلّم اللغة التي تريدها من خلال الترجمة المحترفة والكاملة لموقع الشركات الإلكتروني التي تستلم الموقع مترجماً باللغة التي تريدها وجاهزاً للاستخدام. فقد ابتكرت دَك وَك “تكنولوجيا ترجمة المواقع وتوطينها” لتقوم بإيصال نسخ مترجمة من موقع الويب الخاص بك لزائريك وبسهولة تامة. ستجد على الموقع مجموعة من الحزم لتختار التي تناسب احتياجاتك وميزانيتك.

مشاكل التواصل اختفت وأسباب الفشل تبخّرت، ففي أي خانة سوف تضع شركتك؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>